الرئيسية الأعضاء مواضيع نشطة الحصريات التحميل
التسجيل مساعدة البحث


 

 

هل نسيت الكلمة السرية ؟ || أو تريد تسجيل عضوية جديدة ؟


افاق الآقلام المبدعة

  2016/12/19 - 14:24
الحياة بين ألم الماضي وواقع نعيشه..
هناك فوق الجرف وقف بطلنا يراقب ارتفعاها الشاهق ويحمل بين يديه قنينة نبيد  بقي منها القليل فقط
يظهر من طريقة وقوفه انها بصعوبة فأثار الثمالة تظهر عليه فتح ازرار قميصه زفر بقوة كانه يخرج آلامه المكبوتة..
تقدم خطوات للحافة رفع راسه للسماء اغمض عينيهة كأنه يتدكر دلك اليوم كيف غدرته الحياة واخدتها منه
آلم يعتصر قلبه .. حزن عميق وحدة.. دموعه نزلت باردة على وجنتيه..
كيف تركته؟؟اصبح وحيدا تائها حزينا!!
بدأ يــشعر بدوار سقطت الزجاجة في الحافة التي لاتظهر حتى نهايتها ظل يراقبها فحتى عينيه لم تتوقف من ادراف دموع الآلم
لحــــظة !!
هاهو يقفز نــعم لقد قرر اللحاق بمعشوقته أخيرا
بعيدا عن مجتمع ظلمه ولم يتفهم المه
عائلة لم تساعده ..
وأصدقاء خانوووه
فــكيف يستمر في متل هدا الحآل؟
 
بــٌقلمي
عآشق من بعيد
  2016/12/20 - 21:45
جزيل الشكر لك

افاق الآقلام المبدعة